Skip Navigation Linksمن نحن > نظرة عامة
لقد كانت رؤية مجموعة المجدوعي تتوافق دائما مع احتياجات و تطلعات عملائها المتميزين؛ الذين يستخدمون منتجاتنا وخدماتنا في جميع أنحاء العالم؛ بل كانت تتجاوزها.
على الرغم من الموارد المحدودة التي كانت متاحة في منتصف القرن العشرين؛ فقد أصر والدنا الشيخ علي إبراهيم المجدوعي برؤية واضحة و قوية في تكوين مبادئ حياته و عمله, على خدمة أمته ومواطنيه بأفضل طريقة ممكنة مُنشِئاًً مجموعة المجدوعي عام 1965م.
أنشئت المجدوعي منذ خمسون عاماً, و قد أسست على مبدأ العمل بشريعة الله و الصدق في التعامل مع الآخرين, سواء كانوا عملاء أو موظفين دون تنازل عن تحديث مستمر لجودة المنتجات و الخدمات المقدمة, و قد كانت مبادئنا دائما تجعلنا متفوقين على منافسينا؛ مستمتعين خلال عملنا بصلة وثيقة بعملائنا المتميزين.
لقد تمكنا اليوم - بمساعدة فريق عمل متميز - من أن نحلق عاليا بعملائنا في القرن الحادي و العشرين المليء بالتحديات، متمسكين بنفس رؤيتنا المتميزة لأداء ممتاز و توسع مستمر و ثابت, و متصلينَ بشدةَ بمبادئ المؤسس الأول للمجموعة. تلك المبادئ التي أصبحت جسد و روح مجموعة المجدوعي. لقد كان شعار مجموعتنا و سيظل.....
"سنقوم بها بشكل أفضل, وبطريقة أسرع, وبأسعار مناسبة"
و نحن نؤمن بشدة بأن السمعة تعتمد على الأداء و الإخلاص و الإصرار على الوصول بكل الطرق الممكنة لإرضاء العميل الرضا التام. نحن نجاهد دائما في كل صناعة نعمل بها في أن نحقق أعلى مستويات الإرضاء الممكنة لكل من شركائنا بالعمل و عملائنا و موظفينا.
لقد اتبعنا أكثر الأساليب حداثة, و استخدمنا أكثر الأدوات اختصاصا, في تحقيق خدمات أسرع, و ذلك يتيح لنا الفرصة لخدمة عملائنا بشكل أفضل و بفاعلية أكثر في تعاملنا, لنحصل على رضائهم المستمر و تفضيلهم اختيار مجموعتنا للعمل معها.
نحن ملتزمون بتحقيق مناخ آمن وصحي للعاملين, وذلك عن طريق معاملتهم معاملة جيدة، مقدمين لهم كافة وسائل المعرفة الحديثة المطلوبة, وذلك لتحقيق النجاح والرخاء, مشجعين روح فريق العمل. مع إصرارنا الدؤوب على تحقيق منظومة مبدعة ومتقدمة.
يقوم فريق الإدارة والموظفين - من خلال دورات وندوات متطورة و منظمة للتدريب - يقوم بتحديث معلوماتهم عن أحدث تقنيات وأساليب العمل, للمحافظة على الأداء المتكامل, مطبقين أفضلَ الحلول الحديثة للحصول على موقع منافس, وبالتالي مواجهة أي تحديات محلية وعالمية.
نحن نؤمن بشدة بأن لدينا مسئولياتنا تجاه بلدنا, ونعتبر أن هذا الإيمان مأخوذ أولاً من تعاليمنا الإسلامية, ثم هو ينبع  من اعتقادنا بمبدأ أن " الكل للفرد والفرد للكل". وإننا في نفس الوقت نسعى جاهدين لكي تصل منفعتنا لكافة المجتمعات التي نتعامل معها لنجعلها أفضل.
ولا يسعني في النهاية إلا أن أقول: إن لدينا إصراراً واضحاً لبناء مستقبل أفضل لمؤسستنا, وذلك عن طريق التحسين المستمر, وتفاعلنا مع عملائنا و شركائنا وموظفينا, عن طريق تقديم منتجات ذات جودة عالية وخدمات على مستوى عالٍ يصعب الوصول إليه, وذلك من خلال إيجاد مناخ عمل منافس ولكن في مناخ أسري.